للرجال رفقا بالقوارير

لـ حوآء سحر أنوثة

يذيب كل من يقترب منها
ولآدم أيضا رجولة تأسر قلب حواء وعقلها

فسبحآن الذي خلق منا أزواجا لنسكن إليهم ..

الرجولة بعين حوآء .. ليس فقط
ملآبس أنيقة و إتكيت..

الرجولة ..
هي أن يستطيع أن يحتويها في لحظة ضعفها
وأن يكون لها ذآك الجبل الشآمخ
الذي يبقى صامد ما إن انكسرت وسقطت دمعتها ..

الرجولة ..
أن يكون كريماً يهبها ما يستطيع
معطاءا كالسماء تمنح بسخاء
فالبخل كالأرض الجدباء لن ينبت بها زرع

الرجولة ..
أن يكون لها الأمان ان اجتاحها الخوف
يكفي أن يمسك يدها ليكون كل شيء على ما يرام ..

الرجولة ..
أن تصدق معها في حديثك
وأن توفي بوعودك لها
فالرجل لآ يكذب بحديث قطـ
وإذا كذبت مرة .. وكنت صادق مرارا
فلن تصدقك إطلاقا
ولن تشعر مَعَكَ بالرآحة طوآل حيآتها

الرجولة ..
أن تشاركها طفولتها وشقواتها
وتشاطرها هدوءها و صخب جنونها
وتسمع معها تغريد العصافير
وترقص معها تحت المطر دون أن تخاف أن تبللك طراته

الرجولة ..
أن تجد بك في وقت الضيق الصديق الذي يسمعها بلا ملل .. وأن تجد بك الأب إن اخطأت عاقبها بحكمة
وعندما تحتار تكون لها الأخ الذي يسمعها ويكون بجانبها دوما
وأن تكون لها الحبيب عندما تحتاج لـ لحظة دفء و حنان حوآء أرق من الوردة لمن يعتني بها
ولا تبرز أشواكها إلا لمن يسيء معاملتها


وتذكروا وصية رسولكم الكريم عليه الصلاة والسلام
" رِفقاً بالقوارير ".

الالاف من المهتمين لامرك بانتظارك
يمكنك الدخول الان والتواصل معهم

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
-