مفاتيح السعادة فى الزواج



مفاتيح السعادة والود والحب فى الزواج يجب ان تحافظوا على زواجكم وايضا على الحب بينكم وكلما طال بيكم العمر كلمها زاد هذا الحب

يعتقد بعض الرجال أن مفاتيح نجاح الحياة الزوجية واستمرارها على ما يرام هي ملك للمرأة فقط من الألف إلى الياء، دون ان يضع أحدهم في اعتباره أن هذه الحياة هي علاقة أخذ وعطاء بين الطرفين وأن لكل منهما مطالب ورغبات مهمة تساعد بدورها في نجاح هذه العلاقة واستمرارها.
ويؤكد خبراء العلاقات الزوجية أن أول طريق لتحقيق هذه السعادة ونجاح العلاقة الزوجية المطلوبة أنه يجب على كل طرف أن يلبي للطرف الأخر متطلباته وألا ينتظر أحد الطرفين تلبية جميع طلباته من دون تلبية مطالب الطرف الآخر، فالحياة الزوجية الناجحة هي التي يلبي فيها كل طرف مطالب الآخر.

وفي السطور التالية نقدم لك عزيزي الزوج بعض الأشياء التي تسعد زوجتك عندما تقوم بفعلها تضمن لك نجاح الحياة الزوجية بنسبة 100 %.

أشعرها بأنها محبوبة
كل الزوجات يشتركن في هذا الطلب ، فالزوجة تريد أن تشعر بأنها محبوبة من قبل زوجها ، الكثير من الأزواج يفشلون في إرسال رسالة «أحبك» إلى زوجاتهم، لذلك حاول البحث عن أفكار غير تقليدية لتوصيل رسالة حب لزوجتك تترك أثراً عميقاً في نفسها.

التسامح بين الزوجين
لا يمكن لأي علاقة زوجية أن تستمر طويلاً من دون وجود التسامح بين الزوجين ، فالقاعدة المهمة التي يجب أن يعيها الزوج هي أنه لا يوجد إنسان كامل وكذلك زوجته ، سامحها دائماً على الهفوات الصغيرة.

اجذبها بحديثك
مع مرور الوقت ينسى الزوجان الحديث عن نفسهما ويصبح الحديث بينهما مملاً وروتينيا وهو إنذار خطر ، حين تجلس مع زوجتك لا تتحدث عن أحوال العمل وحالة الطقس والتطورات السياسية في المنطقة ، بل تحدث معها عن نفسيكما، وتذكرا تلك الأيام الخوالي في بداية زواجكما.

اجعلها في المرتبة الأولي
يعطي بعض الأزواج الأولوية في حياتهم للعمل أو لحياتهم الخاصة وهواياتهم، وأكثر ما يضايق الزوجة أن تشعر بأنها والأبناء في المرتبة الثانية ، لذا أعطي الأولوية لزوجتك وأبنائك ثم بعد ذلك تأتي أي أشياء أخرى.

قل نعم أكثر من لا
كلمة ” لا ” من أكثر الأشياء التي لها مردود سلبي في نفوس الزوجة والأبناء ، فكر مرتين قبل أن تقول ” لا ” ، فقول «نعم» يساهم في تحسين العلاقة الزوجية ويضفي جواً إيجابياً على الحياة الأسرية.

لفتات تأثيرها كبير
كم مرة قلت لزوجتك ” من فضلك ” أو ” شكراً ” أو ” تصبحين على خير ” ، نسيان هذه اللفتات الصغيرة يسبب غيظاً للكثير من الزوجات ، فهذه الكلمات ليست كما يعتقد الكثير من الأزواج ” غير مهمة ” بل إنها ” مهمة للغاية ” فهي ترسل رسائل إيجابية عن العلاقة الزوجية.

شاركها في الأعمال المنزلية
أكثر أسباب الصراع بين الأزواج والزوجات هي ما يجب أو ما لا يجب فعله من الأعباء المنزلية ورعاية الأبناء ، وهذه ليست مسؤولية الزوجة وحدها، فمشاركة الزوج فيها ولو بشيء صغير يوصل رسالة إيجابية للزوجة بأنه يتعاون معها ويشاركها تحمل المسؤولية.

استمع لها بقلبك
من أكبر الأخطاء التي يقع فيها الأزواج عدم أخذ أفكار زوجاتهم وآرائهن مشاريعهن على محمل الجد ، فالكثير من الزوجات يكتشفن بعد الانتهاء من الحديث مع الأزواج أنهم كانوا يستمعون لهن بآذانهم فقط، هذا التصرف غير اللائق يثبط همم الزوجات ، فالزوجة تريد من زوجها أن يستمع لها بأذنه وبقلبه أيضاً.

اخرج معها وانعزلا عن العالم
الكثير من الزوجات يقضين القسم الأكبر من حياتهن داخل البيت في القيام بالأعباء المنزلية وتربية الأبناء والطهي ، ولا يفطن الكثير من الأزواج إلى أن الزوجات يحتجن إلى كسر هذا الروتين .

فالخروج بصحبة الزوجة بين الحين والآخر لا يساعدها على كسر هذا الروتين فقط ، إنما يساعدها على أن تبدو دائماً في حالة ذهنية وبدنية جيدة.

أو يمكن أن تأخذ لنفسك ولزوجتك عطلة نهاية الأسبوع وانعزلا عن كل ما حولكما من أرق وضجيج ، فقط أنت وهي في مكان هادئ بعيد عن الضجيج ولا يعكر الصفاء حولكما سوى ضحككما ومزاجكما “الرايق” جداً ، ناما كثيراً وكلا لتنتعش الصحة واضحكا لشد بشرة الوجه ، قد يبدو الأمر غريباً لك، لكنه فعّال ويقوي مناعتكما بعد العودة إلى جو الأسرة وروتينها.

اهتم بنظافتك الشخصية
الكثير من الرجال لديهم سمعة سيئة فيما يتعلق بالنظافة الشخصية، وذلك يسبب مشكلة كبيرة للزوجة، فهي لديها الكثير من المسؤوليات ولا يجب أن تضاف إليها مسؤولية أخرى تتعلق بالنظافة الشخصية للزوج.

دلل زوجتك من وقت لأخر
وإضافة إلى الأشياء السابقة تحتاج الزوجة من زوجها بعض الأمور العاطفية التي تسعد بتحقيقها والتي تساعدها على استمرار ونحاج حياتها ، ومن هذه الأمور ” التدليل ” ، لذا يجب على الزوج مراعاة أن الزوجة تحتاج إلى التدليل بين الحين والآخر .

ويشير الخبراء إلى أن العلاقة الزوجية فن تتحمل المرأة جزءاً كبيراً منه في تحقيق السعادة للزوج واستقرار الأسرة وهذا الفن يشمل الأمور العاطفية والقدرة على التعامل واختيار العبارات المناسبة للتعبير في كافة المواقف وإيجاد علاقة متوازنة بين الزوج والأولاد فمن الصعب بعد انجاز كل هذه المهام أن تقابل المرأة زوج خشن لا يجاملها ولا يدللها على ما فعلته ، فهذه الأمور قد تكون ليس لها أهمية عند بعض الرجال لكنها تحمل في معانيها الكثير والكثير عند النساء .

بالحب .. حياتك أسعد
ولأن الحب هو أساس نجاح أي علاقة والمرأة بطبعها الرقيق تميل للحب والحنان ينصح الخبراء الزوج بإظهار حبك الدائم لزوجتك ولا تعتبر أبداً أنك كبرت على الحب مع زوجتك.

فالقلب يبقى شاباً مهما كبر السن ، انسي كل هموم الحياة بين وقت وآخر، وامزح مع زوجتك وشاهد معها مسرحية كوميدية أو حفلاً غنائياً أو فيلماً جديداً ، وأغرقها بكلماتك الرومانسية الرقيقة التي تفرحها وتجعلها سعيدة وتغير حالتها المزاجية من الحين للأخر ، فذلك سيرد الحيوية والنشاط لعلاقتكما ومشاعركما .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

 
-